Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

عادل المغربي أخصائي اجتماعي- اوتريخت

عادل المغربي أخصائي اجتماعي- اوتريخت

 

ظهر علي المواقع الاجتماعية ظاهرة يجب الانتباه لها وهي العنف الجسدي والنفسي ضد المرأة وهي مصورة في الاماكن العامة أمام الجميع،  والعنف الممارس ضد المرأة من قبل شريكها المعاشر وهو ما يترتب عليه أذي ومعاناة للمرأة من جميع النواحي الجسدية والنفسية والاجتماعية .

وأعرض فكرة مبسطة عن العنف وهيأن  العنف ضد المراة يتمثل في اشكال متعددة وهو جسدي عبارة عن الضرب بطريقة وحشية تسبب بعض العاهات المستديمة ، والاعتداء النفسي وذلك الشكل عبارة عن الاعتداء الجنسي والعاطفي او التخويف او الملاحقة والمطاردة وهوالنوع الظاهر،  والنوع الآخر من الاساءة الزوجية وهو الاعتداء السلبي كالاهمال او الحرمان من الناحية الاقتصادية بالحرمان من المصروف والامتناع عن  شراء الاحتياجات المنزلية ، وهذه التصرفات المسيئة قد تؤدي الي مشاكل اجتماعية ومنها الادمان او الخيانة او امراض نفسية انتقامية .

وفي الحقيقية العنف الذي يصدر من الرجل ضد المرأة هو عنف سلوكي ويمكن تغييره وأيضا المشكلة ترجع الي تقصير المجتمع في المؤسسات وغياب التوعية التي تساعد المراة علي التصدي للعنف وتغيير العادات والتقاليد التي تساعد الرجل علي التمادي في العنف ويتم بدل ذلك  اخضاع المراة وتوجيهها الى أن تكون  المراة السلبية ويجب عليها ان تحافظ علي علاقتها الزوجية مهما كلف الثمن حتي لو كانت حياتها الزوجية في جحيم ، ويرجع ذلك ايضا الي جهل بعض الرجال الذين يعتبرون أن المراة ملكية يعمل بها ما يشاء .

وهنا أقول و أعتبرها ليست قضية خاصة او شخصية ولكن يجب على الكل أن يتعاون فيها من مؤسسات الدولة وحقوق الانسان والأفراد الموجودة في المجتمع وهي توفير أماكن لايواء المرأة المتعرضة للعنف من الرجل ووضع قوانين  تحد من العنف ضد المرأة  وبرامج توعية ودورات تدريبية عن كيفية التعامل والتصرف مع المعتدي واعتبر ذلك حلا علي المستوي الاجتماعي،  اما علي المستوي الفردي يجب توفير الرعاية النفسية ومعالجة الأمراض النفسية والادمان التي يعاني منها البعض .

واقول في النهاية ان العنف ضد المراة يسبب المرض النفسي الذي من الصعب ان تشفى منه المرأة في اقل مدة ولكنه يستمر الى وقت طويل ويترك آثارا يصعب نسيانها وصعوبة ا رجاع الثقة في النفس من جديد بعد الاهانة والضرب والسب امام الجميع لأن ذلك يترك اثر كبيرا.

 

Tag(s) : #مقالات

Partager cet article

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :